الملتقى التخصصي الثالث لدمج الموهوبين والمبدعين في المؤسسات التعليمية 2015 وتحت شعار “رعاية الموهبة …. تميز وريادة”

يعتبر الموهوبين والمتفوقين والمبدعين مصدراً من مصادر الثروة الإنسانية والقومية على مستوى الأفراد والدول، وتقديم الدعم والرعاية لهم يساعد في تخريج العلماء والمخترعين والمكتشفين القادرين على تطوير مستقبل الإنسان بشكل عام. وتحقيقاً لأهداف سياسات التعليم العالمية واستجابة للتطور السريع، والتوسع الكبير، اللذين يشهدهما مجال تربية وتعليم الفئات الخاصة في المنطقة العربية وإيماناً منها بأن المردود الذي سينجم عن تقديم تلك الخدمات للفئات المستفيدة لن يقتصر على تلك الفئات فحسب، بل سَيُحدث – بإذن الله – نقلة نوعية في العملية التربوية، ويترك أثراً إيجابياً على مخرجات التعليم في بلادنا. جاءت أهمية هذا الملتقى التدريبي، في محاولة التجسير بين جانبي الفجوة، الجانب الأول بين ما يجب تحقيقه من مواكبة لمتطلبات العصر الإبداعية المتسارعة في مجال رعاية الموهوبين والمتفوقين والمبدعين ضمن المؤسسات التربوية والتعليمية، والجانب الثاني قدرات العاملين في المؤسسات التربوية والتعليمية المتوفرة حالياً وكيفية إمكانية تنميتها مستقبلاً لتصبح أكثر قدرة على زيادة تفاعلها الديناميكي مع تلك المتطلبات، حيث يركز هذا الملتقى على إحدى أهم نظريات الدمج وبرامج تنمية التفكير الابداعي والناقد، والمهارات القيادية وكذلك آليات بناء البرامج الإثرائية للطلبة الموهوبين والمتفوقين والمبدعين.

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *